الرئيسية / أخبار / الغاز الأمريكي وخطورته على إيران وروسيا

الغاز الأمريكي وخطورته على إيران وروسيا

Print Friendly, PDF & Email

كتبت أولغا ساموفالوفا في صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية بشأن ملامح حرب أسعار في سوق الغاز، تديرها أمريكا وقطر، قد توجه ضربة قاسية لروسيا وإيران.

هناك تنافس على أسواق الغاز في مناطق مختلفة من العالم، تُستخدم فيه القوة، أكثر فأكثر. وثمة معركة أخرى تتكشف بين موردي الغاز في تركيا، حيث يزاحم الغاز المسال الأمريكي الغاز الطبيعي من إيران وروسيا. فقد اتهمت وسائل الإعلام الإيرانية تركيا بالمماطلة في إصلاح خط أنابيب الغاز الذي يتم من خلاله استجرار الخام الإيراني. وبدلاً من ذلك، تفضل تركيا شراء الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة. كما خفضت أنقرة بشكل كبير مشتريات الغاز الروسي، على الرغم من إتمام بناء مشروع “التيار التركي”.

من غير المستبعد أن يكون الانخفاض في أسعار الغاز الطبيعي المسال سببا في عدم إقبال البلدان على إصلاح الأجزاء التالفة من خطوط أنابيب الغاز أو حتى استكمال مشاريع قيد الإنشاء. على سبيل المثال، كانت السلطات البلغارية قد وعدت سابقا باستكمال بناء القسم البلغاري من خط أنابيب “السيل التركي” بحلول الأول من يونيو. ولكن، وعلى الرغم من أن شهرا ونصف فقط يفصلنا عن الموعد فلم ينجز سوى أقل من نصفه.

كما يبدو أن اهتمام أوروبا الغربية بغاز خط الأنابيب الروسي آخذ في التراجع. وفي الصدد، قال رئيس مكتب شركة KRK Group نيكيتا ريابينين: “في الوقت الحاضر، لدى غازبروم عقود طويلة الأجل، ولكن الشركة تلاحظ انخفاض الإمداد حتى في حدود هذه العقود. كان سعر الغاز الروسي في الآونة الأخيرة أعلى من سعر الغاز الطبيعي المسال الأمريكي، لذا كان المسار نحو التخفيض التدريجي للإمدادات متوقعا تماما. تلعب قطر الآن دورا مهما في سوق الغاز، وهي تزود تركيا أيضا بالغاز الطبيعي المسال. وإذا ما خفضت قطر أسعار الخام وأطلقت العنان لحرب أسعار، فإن ذلك سيؤدي إلى ركود طويل الأمد في سوق الغاز”.