الرئيسية / أخبار / منظومة “فيلين” المسببة للعمى…ما ميزاتها

منظومة “فيلين” المسببة للعمى…ما ميزاتها

Print Friendly, PDF & Email

تحدث الخبير العسكري رومان رومانوف عن أهم ميزة لمنظومة التشويش البصرية “فيلين”.

وقال الخبير للصحفيين إن أجهزة المراقبة الليلية ومقاسات المسافة الليزرية وأجهزة التوجيه عاجزة أمام منظومة التشويش “فيلين”. لا يستطيع العدو حتى النظر في اتجاه حامل المنظومة الجديدة لأن أي محاولات للقيام بذلك ستحول العدو إلى “قط أعمى””.

وأوضح الخبير أن “جنود العدو أو المنافس يصبحون مثل القطط الصغيرة العمياء التي يمكن بسهولة نزع سلاحها منها”.

ولا يوجد نظائر مماثلة لـ”فيلين” حيث تستخدم جميع المنظومات بواعث قائمة على الليزر، التي تلحق الضرر بنظر العدو. أما “فيلين” تعمي مؤقتا لذلك تسمى أحيانا المنظومة الأكثر إنسانية.

في وقت سابق، قال رئيس إدارة الدعم العلمي والتقني لتطوير المشاريع فلاديمير جاروف، إن العديد من المتطوعين الذين اختبروا المنظومة أصيبوا بالدوار والغثيان وفقدان التوجه المكاني.

أولا، يتم تشغيل ما يشبه الكشاف على متن السفينة — وعلى الفور “يضيء”. وعندما يتم نقله إلى ما يسمى “وضع التشويش”، يمكن بسهولة أن نصاب بالعمى بالمعنى الحرفي للكلمة. أجهزة الرؤية الليلية، وأجهزة الكشف الليزرية وأنظمة التوجيه عاجزة ضده. فهي ليست فقط غير قادرة على التصويب، بل حتى النظر باتجاه “فيلين”. تم اختبار هذا على متطوعين.

وقال الرئيس إدارة الدعم العلمي والتقني لتطوير المشاريع فلاديمير جاروف إن الكثيرين قالوا إن تأثيرات تحدث: نرى البقع أمام أعيننا ويسبب الهلوسة تقريبا. لقد لاحظ الجميع الدوخة والغثيان وفقدان التوجه المكاني”.

تم تطوير “فيلين”  في سان بطرسبرغ — في مؤسسة تعتبر جزءًا من شركة “روستيخ” الحكومية.

وتعمل الشركة حاليًا على مجموعة نموذجية كاملة من المجمعات المماثلة ذات الأحجام والقدرات المختلفة. علاوة على ذلك، يمكن أيضًا أن يكون حاجة لمثل هذه المحطات في المجال المدني، حيث ليس فقط المنشآت العسكرية تحتاج إلى حماية فعالة.