الرئيسية / أخبار / كواليس البرلمان الاردني و”زحام” على مواقع الصف الاول قبل يومين من خطاب العرش

كواليس البرلمان الاردني و”زحام” على مواقع الصف الاول قبل يومين من خطاب العرش

Print Friendly, PDF & Email

توفرت المزيد من الدلائل خلال الساعات الاخيرة في كواليس البرلمان الاردني لأن المهندس عاطف طراونة الرئيس الحالي سيحتفظ دون منافس حقيقي وقوي بموقع رئاسة مجلس النواب بعد ترتيبات جرت خلف الستارة بسبب عدم وجود بديل جاهز للمرحلة المقبلة.

 ويزاحم الطراونة على الموقع من الاقوياء فقط الدكتور عبدالله العكايلة عميد كتلة التيار الاسلامي الذي قرر المشاركة في الترشيح لأسباب سياسية فقط رغم علمه مسبقا بان توازنات الكتل لا تسمح له بالمنافسة اصلا.

 ويتوقع ان يترشح ايضا لنفس الموقع نائب ثالث او اثنين لأغراض الاستعراض فقط وبصيغة قد تساعد الطراونة  عندما يتعلق الامر باستقطاب اصوات غير محسوبة لصالحه ايضا.

 ويعلن الملك عبدالله الثاني صباح الاحد وعبر خطاب العرش الملكي افتتاح الدورة العادية الجديدة للبرلمان.

 وينتخب النواب بعد الافتتاح الدستوري وبجلسة يترأسها الاكبر سنا اعضاء المكتب الدائم ثم اللجان ورؤسائها.

 وتتجه كل الانظار إلى اللجنة الاكثر اهمية وخطورة في هذه المرحلة وهي لجنة الاستثمار والاقتصاد التي يترأسها النائب خير ابو صعليك والتي تنظر بقانون الضريبة الجديد.

 ومن المرجح ان ينتخب ابو صعليك  لرئاسة نفس اللجنة بترتيب مع غالبية السلطات.

وتشهد قبة البرلمان ولأول مرة منافسة إمرأة على موقع النائب الثاني لرئيس المجلس وهي وفاء بني مصطفى عضو البرلمان الابرز من العنصر النسائي.

 ويبدو المنافسة على موقع النائب الاول بين النائبين احمد الصفدي ونصار القيسي في ظل ما يتردد عن ترفع النائب المخضرم خميس عطية عن هذه الجولة وسعيه للعودة إلى مقاعد النواب لممارسة دوره التشريعي والرقابي.

ولم تتضح بعد ملامح هياكل اللجان الاساسية في المجلس.

 لكن يعتقد ان الدورة العادية الحالية قد تشهد ولأول مرة بدايات نقاش في “قانون إنتخاب جديد” ، الأمر الذي لم يحسم بعد كيف وعلى اي اساس يبدأ في تحول لافت بإتجاه ملف التنمية السياسية والاصلاح السياسي